يعود اسم المذنّب ليمون (C/2012 F6) الذي يعبر السماء الجنوبيّة حاليا إلى اكتشافه العام الماضي في إطار برنامج مسح السماء من جبل ليمون في ولاية أريزونا الأمريكيّة. كان لمعان المذنب أكثر من المتوقع لكنه تحت عتبة الرؤية بالعين المجردة. التُقطت هذه الصورة التلسكوبية في 4 فيفري وهي تُظهر المميزات الخلابة للمذنب على شكل ذؤابة خضراء و ذيل منقسم بلون خافت، اللون الأخضر لنواة المذنب راجع إلى فلورة الكربون الثنائي الغازي C2 تحت تأثير أشعة الشمس. تم الحصول على هذا التركيب اللوني من خلال تسجيل سلسلة من التعريضات المتتالية وذلك من مرصد بالقرب من سيدني، أستراليا. تظهر مسارات النجوم عبر درجة واحدة من حقل الرؤية الواسع، وذلك نتيجة لحركة المذنب السريعة نسبيّا، مقارنة بنجوم الخلفية بالقرب من القطب السّماوي الجنوبي. يصبح المذنّب أكثر لمعانا كلما اتّجه شمالا و يصل إلى الذروة ( القدر الظاهري تقريبا 3 ) عند أقرب نقطة له من الشمس في أواخر مارس. سيكون بالإمكان رؤيته في بداية أفريل من نصف الكرة الّشمالي. طبعا، مذنب ليمون هذه السنة ليس الوحيد الذي سيُضئ سماء هواة الفلك وعشاق المذنبات حيث ننتظر بفارغ الصبر رصد مذنبي "آيسون" (ISON) و"بان ستارز" (PANSTARRS).
منال
Authors & editors:Robert Nemiroff (MTU) & Jerry Bonnell (UMCP)
السابق المريخ: الظل في بحيرة النقطةأذرع المجرة601M  المذنّب ليمون بالقرب من القطب الجنوبي السّماوي مجرة بارنارد NGC 6822موكب النيازك العظيم لعام 1913 التالي