• Twitter
  • Facebook
  • Google+
  • RSS
شبح سديم النّسر
NASA, ESA, The Hubble Heritage Team, (STScI/AURA)
02

ديسمبر

2018
شبح سديم النّسر
تأخذ المنحوتات الغبارية لسديم النسر في التلاشي. بينما يقوم ضوء النجوم القوي بإبعاد تلك الجبال الكونية الباردة، قد يُخيّل لنا وكأن الأعمدة التّمثالية التي بقيت عبارة عن وحوش أسطورية. هذه الصورة واحدة لعدد من الأعمدة الغباريّة من سديم النسر الذي يُوصف بالجنيّ العملاق الغريب. بالرغم من طول هذا الجنيّ البالغ 10 سنوات ضوئيّة يقوم بقذف إشعاع أشد حرارة من الناّر العادية، سديم النسر العظيم (مسييه 16) هو في الحقيقة عبارة عن قوقعة عملاقة من الغاز و الغبار الآخذين في التلاشي بداخلها، و هو تجويف متزايد مملوء بحاضنة نجميّة عظيمة تُشكّل حاليا عنقودا نجمياّ مفتوحا. ومن المرجح أن تتبخر هذه الركيزة العظيمة، التي تبعد حوالي 7000 سنة ضوئية، خلال نحو 100 ألف عام. اُعيد توظيف ألوان هذه الصورة بشكل علمي و قد حُرّرت سنة 2005 كجزء من الاحتفال بالذكرى 15 لإطلاق تلسكوب هابل الفضائي.
المواضيع: |
ترجمة:
Authors & editors:Robert Nemiroff (MTU) & Jerry Bonnell (UMCP)
  • IC 1871: داخل سديم الروح
  • قمة إفرست و مسارات النجوم
  • شبح سديم النّسر
  • إطلاق صاروخ بين الجبال
  • أهم أحداث سماء شتاء الشمال

تغيير ألوان الموقع

يمكنك الآن تغيير الألوان الرئيسية للموقع. أختر واحدا من الألوان التالية:

×