• Twitter
  • Facebook
  • Google+
  • RSS
طبقات الكسوف الكلي للشمس
Inside: Solar Dynamics Observatory, LMSAL and NASA’s GSFC; Middle: Jay Pasachoff, Ron Dantowitz, and the Williams College Solar Eclipse Expedition/NSF/National Geographic; Outside: LASCO from NRL on SOHO from ESA
27

سبتمبر

2017
طبقات الكسوف الكلي للشمس
لا المطر ولا الثلوج ولا حتى ظلام الليل تمنع المركبة الفضائية من رصد الشمس . في الواقع وعبر موقعه المفضل على بعد 1.5 مليون كلم من الأرض باتجاه الشمس فإن القمر الصناعي "SOHO " يظل راصدا للغلاف الجوي الخارجي للشمس طوال الوقت وبشكل أدق الهالة الشمسية ، وهو ما لا يستطيع القيام به غيره من الاقمار الصناعية إلا حال الكسوف الكلي للشمس عندما يغطي القمر سطح الشمس بالكامل لفترة وجيزة حيث تتمكن هذه الأقمار من رصد تيارات الهالة الشمسية بكل تعقيداتها. أصبح من الممكن متابعة تفاصيل نشاط الهالة عبر كامل سطح الشمس، في الطبقة الخارجية لهذه الصورة المركبة للهالة الشمسية غير المتقطعة والملتقطة من طرف القمر "SOHO " للكسوف الشمسي خلال الشهر المنصرم تظهر الهالة باللون البرتقالي، في الوسط اللون البني يمثل الهالة كما تم تصويرها من طرف بعثة Williams College لرصد الكسوف إنطلاقا مدينة سايلم Salem  بولاية أوريغون . في الوقت نفسه فإن الصورة الداخلية مأخوذة من القمر 'مرصد الديناميكية الشمسية' والذي كان متواجدا خارج نطاق الكلية والذي في امكانه تصوير الشمس عبر نطاق الأشعة فوق البنفسجية والظاهرة بالون الذهبي في الصورة.
المواضيع: | |
ترجمة:
Facebooktwitter
Authors & editors:Robert Nemiroff (MTU) & Jerry Bonnell (UMCP)
  • نجم عملاق طارد لمادته G79.29+0.46
  • آخر صور كاسيني لحلقات زحل
  • طبقات الكسوف الكلي للشمس
  • بقايا المستعر الأعظم في كوكبة الكوثل
  • صورة للسديم NGC 281

التواصل
Facebooktwitter

تغيير ألوان الموقع

يمكنك الآن تغيير الألوان الرئيسية للموقع. أختر واحدا من الألوان التالية:

×