• Twitter
  • Facebook
  • Google+
  • RSS
المركب  ميسيي  20 و 21
Image Credit & Copyright: Martin Pugh
28

يونيو

2017
المركب ميسيي 20 و 21
سديم تريفيد (Trifid nebula) الجميل معروف أيضا باسم ' ميسيي 20 '، و يقع على بعد 5000 سنة ضوئية تقريبا، تجسد مثالا رائعا في التباينات اللونية الكونية. يتسع هذا الحقل اعلى ما يقارب 1 درجة مع انضمام المجموعة النجمية المفتوحة 'ميسيي 21' ( في أعلى اليسار). سديم التريفيد نفسه - مقسما إلى ثلاث أجزاء خطوط غبارية - يبلغ عرضيا حوالي 40 سنة ضوئية، وعمره 300.000 سنة فقط . هذا ما يجعله واحدا من المناطق اليافعة المشكلة للنجوم في سمائنا، إضافة إلى النجوم حديثة الولادة و غير مكتملة التكوين، المتضمَّـنة داخل غبارها الولادي وغيومها الغازية الأصلية . تشير التقديرات إلى أن المسافة إلى الحشد النجمي المفتوح M21 تقارب المسافة لـ M20، لكن لا توجد هناك صلة جلية بين الاثنين على الرغم من أنهما تتشاركان هذه الإطلالة السماوية الرائعة. فنجوم M21 تعتبر أكثر قِدما، حيث تبلغ من العمر حوالي 8 ملايين سنة تقريبا. من السهل إيجاد كلٍّ من M21 و M20 ولو بتلسكوب صغير، وذلك في كوكبة القوس الغنية بالسدم. في الواقع، هذا المشهد المشكل بإحكام تم تركيبه إنطلاقا من تلسكوبين مختلفين و ذلك بإستخدام بيانات من صور في منطقة طيفية ضيقة (narrowband filter) ، التي تمزج صور عالية الدقة لـ M20 مع صورة ذات مجال أوسع تمتد إلى غاية الحشدM21 .
ترجمة:
Facebooktwitter
Authors & editors:Robert Nemiroff (MTU) & Jerry Bonnell (UMCP)
  • نظرة فنية لسطح ترابست-ف1
  • مجموعة M81 للمجرات من خلال سديم التدفق المتكامل
  • المركب  ميسيي  20 و 21
  • أوج الشروق aphelion
  • المجرة المخفية IC 342

التواصل
Facebooktwitter

تغيير ألوان الموقع

يمكنك الآن تغيير الألوان الرئيسية للموقع. أختر واحدا من الألوان التالية:

×