• Twitter
  • Facebook
  • Google+
  • RSS
سديم البجع داخل غاز وغبار ونجوم
Image Credit & Copyright: Roberto Colombari
17

نوفمبر

2015
سديم البجع داخل غاز وغبار ونجوم
سديم البجع IC 5070 (The Pelican Nebula) الجاري تحويله بشكل بطيء هو جزء منفصل من سديم أكبر ، ألا وهو سديم أمريكا الشمالية (North America Nebula) بفعل سحابة جزيئية مليئة بالغبار المظلم. ومع ذلك، يلقى الكثير من الدراسات لأنه عبارة عن مزيج نشط خاص بتكوّن النجوم والسحب الغازية المتطورة. تم إنتاج هذه الصورة المميزة في ثلاثة ألوان محدّدة ويمكن أن تساعدنا على فهم أفضل لهذه التفاعلات – من خلال الضوء المنبعث من الكبريت والهيدروجين، والأكسجين. يقوم هذا الضوء الصادر عن النجوم الفتية بتحويل الغاز البارد إلى غاز ساخن ببطء، مع تقدم الحدود بينهما، والمعروفة بجبهة التأين (ionization front)، وهي مرئية بلون برتقالي زاهٍ على اليمين. لا يزال سديم البجع يحمل مخالب كثيفة من بقايا الغاز منخفض الحرارة. وقد لا يعود من الممكن أن يُعرف بعد ملايين السنين من الآن بهذا الاسم، لأن توازن وتموضع النجوم مع الغاز سيترك بالتأكيد شيءً مختلفا تماما.
المواضيع: |
ترجمة:
Facebooktwitter
Authors & editors:Robert Nemiroff (MTU) & Jerry Bonnell (UMCP)
  • شهب الأسديات فوق وادي النصب
  • كرة نارية مشتعلة بين سديم الجبار ونجم الرِّجل
  • سديم البجع داخل غاز وغبار ونجوم
  • فوبوس: قمر المريخ المنتهي
  • 212ساعة من التعريض لكوكبة الصياد

التواصل
Facebooktwitter

تغيير ألوان الموقع

يمكنك الآن تغيير الألوان الرئيسية للموقع. أختر واحدا من الألوان التالية:

×