• Twitter
  • Facebook
  • Google+
  • RSS
مذنب لوفجوي وسديم دمبل الصغير
Image Credit & Copyright: CARA Project CAST
27

فبراير

2015
مذنب لوفجوي وسديم دمبل الصغير
يمتد الذيل الأيوني للمذنب لوفجوي المدفوع بالرياح الشمسية بمقدار 3 درجات عبر هذا المجال التلسكوبي العريض في هذه الصورة المتَقَطة في 20 فيفري. تُظهر الخلفية المرصعة بالنجوم نجما أزرقا رائعا في الأسفل يعرف في التراث العربي باسم "السيف" (Phi Perse) بالإضافة إلى سديم كوكبي جميل فوق الذيل الطويل للمذنب وهو ميسييه 76 (M76). يعرف M76 أيضا باسم "سديم دمبل الصغير" وذلك نسبة لقريبه سديم دمبل اللامع أو ميسييه 27. يبعد M76 عن النواة الخضراء للمذنب لوفجوي بما يعادل قطر بدر تام. لا يزال مذنب لوفجوي يسطع في سماء نصف الكرة الشمالي، حيث يتواجد المذنب على بعد 10 دقائق ضوئية من النظام الشمسي أي ما يعادل 190 مليون كيلومتر من كوكب الأرض. في حين أن سديم دمبل الصغير يبعد عنا حوالي 3 آلاف سنة ضوئية. يعبر المذنب الآن سماء الكرة الشمالية متجها نحو كوكبة ذات الكرسي (Cassiopeia) وهو يتلاشى بسرعة أبطأ مما كان متوقعا، حيث لا يزال هدفا جيدا للتلسكوبات الصغيرة.
المواضيع: |
ترجمة:
Facebooktwitter
Authors & editors:Robert Nemiroff (MTU) & Jerry Bonnell (UMCP)
  • سديم الوردة بالهيدروجين والأكسجين
  • الحب والحرب في ضوء القمر
  • مذنب لوفجوي وسديم دمبل الصغير
  • اقتران القمر، الزهرة والمريخ
  • داخل الحشد المجري للهلبة

التواصل
Facebooktwitter

تغيير ألوان الموقع

يمكنك الآن تغيير الألوان الرئيسية للموقع. أختر واحدا من الألوان التالية:

×