• Twitter
  • Facebook
  • Google+
  • RSS
نجم مستعر ساطع في المجرة M82
24

يناير

2014
نجم مستعر ساطع في المجرة M82
فعليا، لا يجد الفلكيون المُستعرات العظمى بمجرد إتباع السهام. يشير السهم، في هذه الصورة الملتقطة في الـ 23 من شهر جانفي، إلى شيء مثير، إنه مستعر أعظم جديد في المجرة M82 المجاورة الساطعة وقد فُهرس الآن تحت اسم SN 2014J. تقع هذه المجرة بالقرب من الدب الأكبر في سماء كوكبنا الأرض، تُعرف كذلك بمجرة السيجار، وتعتبر هدفا مطلوبا للتلسكوبات في نصف الكرة الشمالي. في الواقع، رُصد النجم المستعر SN 2014J أوّلَ مَرّة كمصدر غير مألوف، في المجرة M82 المألوفة، من طرف المدرّس المشرف ستيف فوسي (Steve Fossey) وطلبة ورشة بِنْ كوك (Ben Cooke) لعلم الفلك، وهم: توم رايت (Tom Wright)، ماثيو وايلد (Matthew Wilde) و غاي بولاك (Guy Pollack) في مرصد جامعة لندن، مساء يوم 21 جانفي. تبعد المجرة M82 عنّا 12 مليون سنة ضوئية (وبالتالي، فقد حدث انفجار ذلك النجم قبل 12 مليون سنة ضوئية، ولم يصل نوره إلى الأرض إلا الآن) هذا ما جعل النجم المستعر SN 2014J واحدا من بين أقرب المستعرات المرئية في العقود الأخيرة. تُشير الأطياف إلى أن النجوم المستعرة من الفئة Ia ناجمة عن انفجار مادة تراكمية لنجوم قزمة بيضاء قادمة من نجم مرافق. يُعتبر المستعر الأعظم SN 2014J ألمع جزء في مجرة M82، ذلك حسب بعض التقديرات التي تضعه على بعد أسبوعين ليصل لأقصى سطوع له، وهو مرئي بوضوح بالتلسكوبات الصغير في سماء المساء.
المواضيع:
ترجمة:
Facebooktwitter
Authors & editors:Robert Nemiroff (MTU) & Jerry Bonnell (UMCP)
  • العاصفة الثلجية في ميشيغان عام 1938
  • العنقود المزدوج في برشاوس
  • نجم مستعر ساطع في المجرة M82
  • أوبرتيونيتي: عشر سنوات على المريخ
  • حلقات البقع الشمسية في الأشعة فوق البنفسجية

التواصل
Facebooktwitter

تغيير ألوان الموقع

يمكنك الآن تغيير الألوان الرئيسية للموقع. أختر واحدا من الألوان التالية:

×