• Twitter
  • Facebook
  • Google+
  • RSS
شهب وشُفق قطبية فوق أيسلندا
07

أغسطس

2013
شهب وشُفق قطبية فوق أيسلندا
ما الذي يحدث خلف ذاك البركان؟ القليل. بادئ الأمر، يجدر الذكر أن البركان نفسه المسمى Kirkjufell قديم نوعا ما ويقع غربي آيسلندا قرب مدينة Grundarfjörður. أمام هيكل شديد الانحدار يوجد مضيق بحري بدأ لتوه بالتجمد عندما التقطت هذه الصورة في منتصف شهر ديسمبر 2012. رغم كونها خافتة نسبيا لتُرى بالعين المجردة، بدأت الألوان الجميلة للشُّفق القطبية في الخلفية بالظهور قليلا في تعريض قدره 25 ثانية. ما يجعل هذه الصورة ذات ميزة خاصة هو التقاط مسارات من زخّة التوأميات الشهابية، وهي شهب ما كانت لتكون واضحة مع شفق قطبي ألمع. يبدو بعيدا على اليسار الشريط المركزي لمجرتنا درب التبانة، بينما تظهر النجوم التابعة لجوارنا المحلي داخل درب التبانة متناثرة على الخلفية. في نهاية هذا الأسبوع ستكون ذروة زخة البرشاويات الشهابية وقد توفر لعشاق رصد السماء تجارب بصرية خاصة لا تُنسى.
ترجمة:
Facebooktwitter
Authors & editors:Robert Nemiroff (MTU) & Jerry Bonnell (UMCP)
  • مغادرة الأرض
  • في جوار سديم المخروط
  • شهب وشُفق قطبية فوق أيسلندا
  • مشهد أوضح للمجرة NGC 3370
  • البرشاويات فوق قلعة ألبرشتسبيرغ

التواصل
Facebooktwitter

تغيير ألوان الموقع

يمكنك الآن تغيير الألوان الرئيسية للموقع. أختر واحدا من الألوان التالية:

×