• Twitter
  • Facebook
  • Google+
  • RSS
موكب النيازك العظيم لعام 1913
09

فبراير

2013
موكب النيازك العظيم لعام 1913
قبل مئة سنة من اليوم، ظهر موكب النيازك العظيم لعام 1913، وهو حدث سماوي وصفه البعض بالرائع والمذهل وترك الناس تحت وطأة الدهشة والفرح. بما أن الراصد كان ينبغي علىه أن يكون في الموقع الصحيح، في الخلاء وتحت سماء صافية، فإن عدد الأشخاص الذين شاهدوا هذا الموكب النيزكي لا يتجاوز 1.000 شخص فقط. إن راصدي السماء المحظوظين (خاصة الذين كانوا متواجدين بالقرب من تورونتو بكندا)، كانت أعينهم موجهة نحو تتابع رائع من النيازك اللامعة المتدفقة عبر السماء، في مجموعات، خلال بضع دقائق. إن الفرضية الحالية الرائدة لهذه الظاهرة تقول أن نيزكا وحيدا كبيرا تشتت عند ملامسته للغلاف الجوي الأرضي. عندما التقت الأشلاء الناتجة بالأرض، دخلت أجواء المنطقة الجنوبية الوسطى لكندا، ثم قطعت آلاف الكيلومترات عند مرورها فوق شمال شرق الولايات المتحدة الأمريكية، وفي نهاية المطاف سقطت في وسط المحيط الأطلسي. نرى هنا صورة رقمية منسوخة من لوحة مصبوغة يدويا من طرف الفنان غوستاف هان (Gustav Hahn) الذي كان محظوظا لمشاهدة الحدث. على الرغم من أنه لم يتم الإبلاغ عن شيء مماثل لموكب النيازك العظيم لعام 1913 حتى الآن ، لكن عددا من الكرات النارية اللامعة، -- التي تعتبر في قمة الروعة-- سُجلت منذ ذلك الحين، بعضها سُجِّل حتى في فيديو.
ترجمة:
Facebooktwitter
Authors & editors:Robert Nemiroff (MTU) & Jerry Bonnell (UMCP)
  • المذنّب ليمون بالقرب من القطب الجنوبي السّماوي
  • مجرة بارنارد NGC 6822
  • موكب النيازك العظيم لعام 1913
  • الكويكبات البعيدة
  • غيوم نجمية وسحابة ماجلان الكبرىN11

التواصل
Facebooktwitter

تغيير ألوان الموقع

يمكنك الآن تغيير الألوان الرئيسية للموقع. أختر واحدا من الألوان التالية:

×