• Twitter
  • Facebook
  • Google+
  • RSS
آرب 188 و ذيل المد.
26

سبتمبر

2010
آرب 188 و ذيل المد.
لماذا تملك هذه المجرة مثل هذا الذيل الطويل؟ المجرات البعيدة في هذا المنظر المذهل المسجل بواسطة الكاميرا المتقدمة للاستقصاء الخاصة بالتلسكوب الفضائي هابل، تشكل خلفية رائعة للمجرة اللولبية الممزقة آرب188، مجرة الشرغوف. يقع الشرغوف الكوني على بعد 420 مليون سنة ضوئية باتجاه الكوكبة الشمالية التنين. يبلغ طول ذيله الملفت للنظر حوالي 280 ألف سنة ضوئية و يظهر حشودا نجمية ضخمة، زرقاء لامعة. إحدى الفرضيات ذهبت إلى أن مجرة دخيلة أكثر كثافة اخترقت آرب188 -من اليسار إلى اليمين في هذا المشهد- فتركت خلفها الشرغوف بسبب جاذبيتهما المتبادلة. خلال هذا التقارب، قامت قوى المد بسحب نجوم المجرة الحلزونية، الغاز والغبار مشكلة ذيلا مذهلا. المجرة الدخيلة نفسها تمتد لحوالي  300 ألف سنة ضوئية خلف الشرغوف و يمكن رؤيتها من خلال مقدمة الأذرع اللولبية أسفل يسار الصورة. تبعا للاسم الأرضي الذي تحمله، من المرجح أن مجرة الشرغوف ستفقد ذيلها بمرور الوقت، وحشود النجوم في الذيل التي تشكل مجرات أصغر تابعة للمجرة الحلرونية الكبيرة.
المواضيع:
ترجمة:
Facebooktwitter
Authors & editors:Robert Nemiroff (MTU) & Jerry Bonnell (UMCP)
  • الاعتدال الخريفي و قمر الحصاد
  • ميلوت 15 في القلب
  • آرب 188 و ذيل المد.
  • الشفق القطبي الراقص في زحل
  • دوامة في القطب الجنوبي للزهرة

التواصل
Facebooktwitter

تغيير ألوان الموقع

يمكنك الآن تغيير الألوان الرئيسية للموقع. أختر واحدا من الألوان التالية:

×