• Twitter
  • Facebook
  • Google+
  • RSS
خاتم الماس وشرائط الظل
24

يوليو

2010
خاتم الماس وشرائط الظل
عندما وصلت مرحلة الكلية في كسوف الشمس للحادي عشر من جويلية إلى نهايتها، عبرت أشعة الشمس المتدفقة حافة الوجه المظَلل للقمر معطية شكلا مرحليا على هيئة خاتم ماسي لامع في السماء. كما شكلت تلك الأخيرة المرئية من خلال طبقة رقيقة من السحاب في الجزر المرجانية لبولينيزيا الفرنسية بهاو، أشرطة ظل بارزة تتأرجح خلال هذا المشهد الرائع . تكون أشرطة الظل البارزة من خلال السحب موازية لجزء من أشعة الشمس الخارجة من وراء حافة القمر. تم التقاط هذه الأشرطة الرقيقة بتعريض قصير مدته 1/400 من الثانية وهي ناجمة عن الاضطراب في انكسار قسم من أشعة الشمس خلال الغلاف الجوي للأرض. يُنتج ضوء الشمس الساطع من خلال رذاذ السحاب أيضا هالة مضيئة في الغلاف الجوي، لكن لا ينبغي خلطها مع الهالة الشمسية التي تُرى خلال مرحلة الكلية من الكسوف. تتمركز هالة الغلاف الجوي فوق الماسة اللامعة لأشعة الشمس البارزة.
المواضيع: |
ترجمة:
Facebooktwitter
Authors & editors:Robert Nemiroff (MTU) & Jerry Bonnell (UMCP)
  • شهاب سنة 1860 من طرف فريدريك تشرش
  • سديم ماسيير 76
  • خاتم الماس وشرائط الظل
  • أناس فرحون يرقصون على كوكب الأرض
  • لوتيشيا: أكبر كويكب تمت زبارته حتى الآن

التواصل
Facebooktwitter

تغيير ألوان الموقع

يمكنك الآن تغيير الألوان الرئيسية للموقع. أختر واحدا من الألوان التالية:

×