• Twitter
  • Facebook
  • Google+
  • RSS
العنكبوت والذبابة
13

يناير

2010
العنكبوت والذبابة
تزخر الكوكبة النجمية الشمالية ذو الاعنة (Auriga) بكثير من الحشود اللامعة والسدم المتوهجة، حيث تتضمن المنطقة تجمعا نجميا مفتوحا M38، سديم IC 410 الانبعاثي وشراغيف الغاز المتوهج التي تتخلله، سديم النجم الملتهب (IC 405) الذي يحيط بنجم اوريغا (AE Aurigae)، إضافة إلى هذا الثنائي المتميز المتكون من سديم IC 417 على اليسار وسديم NGC 1931 الصغير على اليمين. يمكن للناظر ذي الخيال الواسع أن يرى في الصورة وكأن عنكبوتا يتربص بذبابة. تقع هاتان الحشرتان الكونيتان على مسافة تقارب 10.000 سنة ضوئية وكلاهما عبارة عن تجمع نجمي مفتوح نشأ ضمن السحب بين النجمية (interstellar) ولا يزال محاطا بغاز الهيدروجين المتوهج. للحصول على فكرة على أبعادهما، يمتد NGC 1931 الأصغر حجما على رقعة تقارب 10 سنوات ضوئية.
ترجمة:
Facebooktwitter
Authors & editors:Robert Nemiroff (MTU) & Jerry Bonnell (UMCP)
  • رائد الفضاء الذي التقط قمرا صناعيا
  • سديم اللهب عبر الأشعة تحت الحمراء
  • العنكبوت والذبابة
  • M94: منظور جديد
  • مشهدان متماثلان من نصفي الكرة الأرضية

التواصل
Facebooktwitter

تغيير ألوان الموقع

يمكنك الآن تغيير الألوان الرئيسية للموقع. أختر واحدا من الألوان التالية:

×