هل سبق لكم أن رأيتم شفقا قطبيا من داخل كهف؟ لقد أمضى المصور الفلكي Ingólfur Bjargmundsson ليلة كاملة وحيدا خلال شهر مارس الفارط في كهف الحمم البركانية Raufarhólshellir الذي يمتد على طول كيلومتر، فقط لالتقاط هذا التناغم الرائع الموجود بين تحت وفوق الصورة. هناك، أخذ صورا منفصلة لثلاثة جوانب من الكهف مستخدما الومّاض (strobe) للإضاءة، وأخذ أيضا صورة عميقة للسماء ليتمكن من التقاط ضوء الشفق القطبي الخافت. بعد ذلك، قام بدمج الصور الأربع رقميا. لدى أنبوب الحمم هذا، الذي يرجع أثره ل4600 سنة ماضية، أضواء سماوية عديدة تحت كل هذا الركام و الثلج المتراكم. أوه ! الشخص الذي يقف فوق كل ركام.... هو الفنان بعينه.
وجدان
Authors & editors:Robert Nemiroff (MTU) & Jerry Bonnell (UMCP)
السابق سديم القزم ثلاثي الأبعادسديم الحبّار العملاق: Ou4شروق القمر على شاطئ أليكانتياندلاع خيط شمسيكهف مع ضوء شفق سماوي التالي