ذلك القوس الجميل لدرب التبانة لم ينشأ من البحيرة المتبخرة. تُعرَف بركة الماء الملونة التي قطرها حوالي 10 أمتار باسم Silex Spring وهي تقع في منتزه يلستون الوطني بولاية وايومنغ الأمريكية. سبب ألوان الإضاءة الاصطناعية هي طبقات البكتيريا التي تنمو في المنابع الساخنة. تعود الأبخرة الساخنة الصاعدة من المنبع إلى غرفة الماغما العميقة تحت الأرض المعروفة باسم النقطة الساخنة لـ يلوستون. بعيدا وعلى غير ارتباط بها، يتقوس الشريط المركزي لمجرتنا درب التبانة عاليا، وهو يضم ملايير النجوم. تتكون هذه البانوراما من 16 صورة أُخِذت في أواخر الشهر الماضي. إذا أحدثَت النقطة الساخنة لـ يلوستون ثورانا بركانيا هائلا آخر كما حدث منذ 640.000 سنة خلت، فسوف يُؤثر ذلك على جزءٍ كبير من شمال أمريكا.
عزيزة
Authors & editors:Robert Nemiroff (MTU) & Jerry Bonnell (UMCP)
السابق مسارات النجوم فوق اندونيسيافي مركز سديم البحيرةفجر الزهرة والمشتريالتحليق بجانب قمر نبتون ترايتوندرب التبانة فوق متنزه يلوستون التالي